مظاهر عدم الثقة بالنفس.

عدم الثقة بالنفس لها مظهرين: مظهر جسدي و مظهر نفسي.
 
من المظاهر الجسدية التي تشير الى عدم الثقة بالنفس
استراق النظر وعدم القدرة على النظر في عيون الآخر اثناء الحديث معه، بعض الناس يتساءل لماذا عندي مشكلة في التعامل مع الناس؟ عندي ارتباك اثناء تحدثي مع الاخر، فلماذا؟ الجواب لانه اثناء تواصله مع الآخر تجده ينظر الى فمه او في مكان آخر وليس في عينيه، لهذا فهو لا يستطيع ان يتواصل بصريا. فعدم التواصل البصري انهى مفهوم الثقة عنده.

بعض الناس تظهر عدم ثقته بنفسه في طريقة جلسته بالانحناء الزائد خصوصا اذا كان طويل القامة او تجده ملتويا او منكمشا على ذاته، وكذلك تجده يجلس في طرف المجلس ولا يجلس في الصدارة لانه يخشى التواصل البصري مع غيره.

تظهر ايضا في مشيته، فعندما يمشي يكون باله مشغول بنظرة الاخرين له، وهو مشغول بذاته.

نبرة الصوت، فالشخص العديم الثقة بنفسه كثيرا ما تجده يتحدث بنبرة صوت منكسرة و بصوت منخفض خشية ان يسمعه الاخرون.

حتى في لبسه، تجده لا يلبس الهندام الجميل ا
و غيره، فتجد كأن غيره في ذلك الجسد، بمعنى آخر لا يمتلئ من لبسه عندما يلبس وتجده غير مطمئن لذته.

المظاهر النفسية:
غالبا ما تجد الشخص الذي لا يثق في نفسه يتملكه الشعور بالذنوب، فدائما ما يقول انا أقل من غيري، غيري لا يقبلني، غيري لا يريدني، غيري لا يحبني، أنا أقل كفاءة من غيري، أنا أقل انتاجية من غيري، لا قيمة لما اعمله،... سواء ينطقها او يحسها او الاثنتين معا، وحين ينطقها يشكل صورة سلبية لذاته و حينما يفترضها تتشكل الصورة السلبية ثم بعد اي خطأ مجتمعي او قدر من الله تجده يقول " ارأيت ذلك! لو لم أكن كذلك لما حدث الامر" وبهذا فهو يدعم صورته السلبية التي انشأها بداخله.
الحياة قامت على افتراضات، فالبشرية اتفقت اتفاقات معينة على تسمية بعض الاشياء اسماء معينة، هذه الاسماء لو وضع لها اسماء اخرى لإتفقوا عليها، مثلا سموا هذه " ورقة "، لو سموها " جدار " وسألتك ما هذه؟ فحتما ستقول لي " جدار" ، كذلك الانسان في ذاته افترض افتراضا معينا، هذا الافتراض القيه على غيري، مثلا انا عندي شعور غير واثق، فلما اشاهد نظراتك لي تشعر انني غير واثق، لاني أنا غير واثق، فألقيت شعوري في داخلك و أولت نظراتك بهذا الشعور الذي عندي، وما كان عندك ذلك الشعور، إنما اسقطت مشاعري عندك و قَيَّمْتُ افعالك بظني المشاعري لا بشيء آخر.


مظاهر عدم الثقة بالنفس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المقالات الاكثر مشاهدة

جميع الحقوق محفوظة © تطوير الذات

close

أكتب كلمة البحث...